المركز الإقليمي لتدريس علوم و تكنولوجيا الفضاء لغرب أسيا / الأمم المتحدة


المركز الاقليمي لتدريس علوم وتكنولوجيا الفضاء لغرب آسيا / الأمم المتحدة

المركز الإقليمي لتدريس علوم وتكنولوجيا الفضاء لغرب آسيا / التابع للأمم المتحدة واحد من ستة مراكز إقليمية منتشرة حول العالم ويختص بتدريس علوم وتكنولوجيا الفضاء للناطقين باللغة العربية. افتتح رسمياً تحت الرعاية الملكية السامية في 29 أيار 2012 حيث وقعت 10 دول عربية على اتفاقية التأسيس.


يهدف المركز إلى تطوير علوم وتكنولوجيا الفضاء لرفع مهارات ومعارف أساتذة الجامعات والعلماء والباحثين في هذا المجال ، والعلوم ذات الصلة واستخدامها في التنمية الوطنية والإقليمية، والعمل على تطوير المناهج والدراسات من خلال مسارات أكاديمية وتدريبية ودراسات ومشاريع تطبيقية، وبناء شبكة علمية عربية مختصة.



ورشة الشراكة العالمية في استكشاف الفضاء



مندوباً عن دولة رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، افتتح وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المهندس مثنى الغرايبة صباح الاثنين الموافق 25/3/2019، أعمال الورشة العلمية "الشراكة العالمية في استكشاف الفضاء والابتكار" التي استمرت فعالياتها حتى يوم الخميس 28/3/2019، وذلك بمبنى المركز الإقليمي لتدريس علوم وتكنولوجيا الفضاء لغرب آسيا / التابع للأمم المتحدة. وقد حضر افتتاح الورشة كبار المسؤولين المدنيين والعسكريين ونخبة من الخبراء والباحثين والمختصين في علوم الفضاء واستكشافه، يمثلون أكثر من 35 دولة من أنحاء العالم، بمن فيهم رؤساء وكالات الفضاء ومديرون تنفيذيون من شركات رائدة في مجال الفضاء والطيران.

لمزيد من المعلومات (انقر هنا )


 

الاعلانات عن دورات للمركز الاقليمي 



 


الأردن يترأس اجتماعات مجموعة العمل (Space 2030)



ترأس العميد الدكتور المهندس عوني محمد الخصاونة مدير عام المركز الجغرافي الملكي الأردني ومدير المركز الإقليمي لتدريس علوم وتكنلوجيا الفضاء لغرب آسيا، اجتماعات مجموعة العمل (Space 2030) والتي امتدت من الفترة 11-15 شباط 2019 حيث تم تكليف هذة المجموعة بتحضير خطة للحوكمة العالمية لأنشطة الفضاء الخارجي (Space 2030 Agenda) اعتمادً على أربع ركائز هي، إقتصاد الفضاء، ومجتمع الفضاء، وتيسير الوصول الى الفضاء، ودبلوماسية الفضاء.
وتعتبر مجموعة (Space 2030) أحد مجموعات العمل المنبثقة عن اللجنة العلمية والتقنية ضمن لجنة الإستخدام السلمي للفضاء الخارجي(COPUOS).
والجدير بالذكر أن الأردن حصل في العام 2011 على عضوية لجنة الإستخدام السلمي للفضاء الخارجي(COPUOS).
وتهدف خطة الفضاء (Space 2030) واعتماداً على الركائز الأربعة الى تعزيز الشراكة العالمية في الاستكشاف والابتكار في مجال الفضاء، وإرساء النظام القانوني للفضاء الخارجي والحوكمة العالمية للفضاء وتعزيز تبادل المعلومات عن الأجسام والأحداث الفضائية والإطار الدولي لخدمات طقس الفضاء، كما تهدف الخطة الموضوعة الى تعزيز التعاون الفضائي من أجل الصحة العالمية وتعزيزالتعاون الدولي الهادف الى تخفيف الإنبعاثات وتعزيز قدرة المجتمعات على التأقلم مع مراعات حاجات الدول النامية في هذ المجال، وبناء القدرات .
وعلى هامش اجتماعات المجموعة عقد مدير عام المركز الجغرافي الملكي الأردني اجتماعاً مع مديرة مكتب شؤون الفضاء الخارجي / الأمم المتحدة(UNOOSA)، جرى خلاله توقيع اتفاقية البلد المضيف بالنيابة عن الحكومة الاردنية مع مكتب شؤون الفضاء الخارجي للورشة العلمية المتخصصة المنوي عقدها في المركز الإقليمي لتدريس علوم وتكنلوجيا الفضاء لغرب آسيا في العاصمة الأردنية عمان في الفترة ما بين 25-28 آذار 2019 تحت عنوان "الشراكة العالمية في الاكتشاف والابتكار”
والجدير بالذكر ان الاْردن يلعب دوراً محورياً في هذه اللجان ممثلاً بمدير عام المركز الجغرافي الملكي الأردني ومدير المركز الإقليمي لتدريس علوم وتكنلوجيا الفضاء لغرب آسيا العميد الدكتور المهندس عوني محمد الخصاونة، لوضع رؤيا شاملة وجامعة وطويلة الأمد للفضاء باعتباره أحد المحركات الرئيسية للتنمية.




 

كتاب شكر من وكالة الإمارات للفضاء للمركز الجغرافي الملكي الأردني






 


الإقليمي للفضاء يحتفي بمئوية الفلكي الدولي بحضور مدير وكالة الامارات للفضاء

                     



زيارة مجلس أمناء المركز الإقليمي




ولي العهد يعلن عن إطلاق أول قمر أردني

أعلن ولي العهد الأمير حسين بن عبد الله الثاني يوم الاثنين عن إطلاق أول قمر صناعي صغير.

"من حسن الحظ ، تم إطلاق أول قمر صناعي أردني صغير من ولاية كاليفورنيا بنجاح في الولايات المتحدة" ، قال ولي العهد من خلال حسابه على موقع آي إن جي الإلكتروني.

"لقد بذل الشباب الأردني جهوداً كبيرة ، وإن شاء الله ، ستكون خطوة تفتح الأبواب أمام الكفاءات الأردنية في مجال هندسة الأقمار الصناعية والسفر في الفضاء".



المراكز الاقليمية حول العالم

 


 

آخر الأخبار

Ahead of mission, UAE’s first astronaut shares expectations

  • 30/04/2019 06:00:28 ص

Ahead of mission, UAE’s first astronaut shares expectations

في 25 سبتمبر ، سجل هزاع المنصوري لحظة تاريخية لدولة الإمارات العربية المتحدة كأول رائد فضاء إماراتي يتم إرساله إلى الفضاء. سوف يمضي المنصوري ثمانية أيام في محطة الفضاء الدولية (ISS) ، لإجراء تجارب مختلفة على الجاذبية الصغرى ، بما في ذلك تأثيرها على جسم الإنسان. يحمل الشاب البالغ من العمر 31 عامًا درجة علمية في علوم الطيران ، وقد حلق على متن طائرات مقاتلة تابعة للقوات الجوية الإماراتية طراز F-16 منذ سنوات. وتم اختياره من بين أكثر من أربعة آلاف متقدم. تم اختيار الاختيار بين المهندس النهائي سلطان الوصيف ، المهندس سلطان النيادي ، في 12 أبريل. خضع كلا رواد الفضاء لسلسلة من الاختبارات ، بما في ذلك التدريب على البقاء في فصل الشتاء ، في مركز تدريب رواد الفضاء يوري غاغارين في روسيا. تطلب التمرين من الرجال أن يدافعوا عن أنفسهم في غابة ثلجية باردة ، وأن يعيدوا الحدث المحتمل للحادث عند العودة. رائدا الإمارات العربية المتحدة هزاع المنصوري وسلطان النيادي يتحدثان إلى ربيكا ماكلوغلين إيستهام من يورونيوز. يعد برنامج رواد الفضاء الإماراتي الأول من نوعه في العالم العربي ويقع ضمن اختصاص مركز محمد بن راشد للفضاء (MBRSC). يتولى المركز أيضًا مسؤولية تطوير بعثة Emirates Mars ، و Mars Hope Probe - وهي رحلة استكشافية للوصول إلى مدار الكوكب الأحمر بحلول عام 2021 لجمع البيانات الجوية - ورؤية Mars 2117 التي تهدف إلى بناء مستعمرة بشرية هناك. On September 25th, Hazza Al Mansoori will mark a historic moment for the UAE as the first Emirati astronaut to be sent into space. Al Mansoori will spend eight days at the International Space Station (ISS), conducting different experiments on microgravity, including its impact on the human body. The 31-year-old holds a degree in aviation sciences and has flown the UAE air force’s F-16 fighter jets for years. He was selected from more than four thousand applicants. The choice between the finalist and runner-up, telecommunications engineer Sultan Al Neyadi, was made on April 12th. Both astronauts went through a series of tests, including winter survival training, at the Yuri Gagarin Cosmonaut Training Centre in Russia. The exercise required the men to fend for themselves in an ice-cold forest, recreating the potential event of a crash upon re-entry. UAE astronauts Hazza Al Mansoori and Sultan Al Neyadi speak to Euronews’ Rebecca McLaughlin-Eastham The UAE Astronaut Programme is the first of its kind in the Arab world and falls under the remit of the Mohammed Bin Rashid Space Centre (MBRSC). The centre is also responsible for the development of the Emirates Mars Mission, the Mars Hope Probe - an expedition to reach the red planet’s orbit by 2021 to gather atmospheric data - and the Mars 2117 vision which aims to build a human colony there. READ MORE: Partnerships boost UAE's space ambitions Al Mansoori hopes that the UAE’s first manned mission to space will spark young people’s interest in the field, and go towards helping the country realise key strategic objectives. “Our leadership is focusing on making the UAE economy based in knowledge and innovation, and knowing more about space is a payback for our generation and the youth,” he tells Euronews. “Hopefully, it will give us some more scientists and more passion about space.” It’s a view shared by MBRSC’s Assistant Director Salem Al Marri, who says that now is the perfect time to send Emiratis into space. “We want to see more graduates from the region going into STEM fields. We want more engineers, we want scientists.” The UAE’s first mission to the ISS was originally scheduled for April but was pushed back to September due to the failure of a manned Soyuz MS-10 spacecraft last October [link to news article]. However, the MBRSC has full confidence in its astronaut’s preparation for the upcoming September launch. “There's always risk associated,” says Al Marri. “I don't have fears but, you prepare for the worst and you hope for the best. That's what we're doing.” “If you see the astronauts an hour later, coming back from that failure, it was as if they'd just gone on a road trip. That shows you that the Soyuz capsule is very robust. it's very safe,” he added. Soyuz, a Russian spacecraft, requires all astronauts to learn Russian before boarding - and the Emirati candidates were no exception. “The checklist, the procedures we will conduct, all the buttons are in Russian and your life is at stake, so you have to know it,” said Al Mansoori. As to what he’ll be bringing with him to space, Al Mansoori has his mind set: traditional Arabic food. “It’s a bread and we make it on the fire, it’s really delicious,” he says with a chuckle. “My mother does it in a different way, so I’ll make sure she prepares it for me.”

Ahead of mission, UAE’s first astronaut shares expectations


معرض الصور

 

عطوفة المدير العام/ العميد الدكتور المهندس

عوني محمد الخصاونة

_____________________________

بروشورات المركز الاقليمي

- المركز الاقليمي لتدريس علوم الفضاء لغرب آسيا/ الأمم المتحدة

- - المكتب الإقليمي لعلم الفلك من أجل التنمية في العالم العربي (AW-ROAD)

- الخطة الدراسية

_____________________________

الاجتماع الرابع لمجلس أمناء المركز الإقليمي في عمان ، الأردن ، 9-11 / 10/2018

- قرارات الانتخاب والتعيين

_____________________________


COPUOS

أنشأت الجمعية العامة لجنة استخدام الفضاء الخارجي في الأغراض السلمية (COPUOS) في عام 1959 لتنظيم استكشاف الفضاء واستخدامه لصالح البشرية جمعاء: من أجل السلام والأمن والتنمية.

_____________________________

روابط مهمة