المركز الإقليمي لتدريس علوم و تكنولوجيا الفضاء لغرب أسيا / الأمم المتحدة

رسالة العميد

 

مقدمة مدير عام المركز الإقليمي على الموقع الالكتروني للمركز الإقليمي

 

جاء إنشاء المركز الإقليمي لتدريس علوم وتكنولوجيا الفضاء لغرب أسيا/ الأمم المتحدة في الأردن والذي تم افتتاحه رسمياً تحت الرعاية الملكية السامية يوم الثلاثاء الموافق 29 أيار 2012 كواحد من ستة مراكز إقليمية على مستوى العالم وهي: الهند والصين لمنطقة أسيا والمحيط الهادي ، المغرب ونيجيريا لمنطقة إفريقيا، البرازيل والمكسيك لأمريكا اللاتينية والكاريبي،والأردن لمنطقة غرب أسيا.

وقد جاء إنشاء هذا المركز بهدف الاستفادة من علوم وتكنولوجيا الفضاء لصالح البشرية ومن أجل التنمية الشاملة للتقنيات الوطنية والإقليمية والمساهمة بصوره فاعلة في التنمية المستدامة للموارد الطبيعية من خلال التعليم والبحوث المتقدمة والتدريب المستمر وتطوير المهارات البحثية وتعزيز التعاون الإقليمي والدولي في مجال علوم وتكنولوجيا الفضاء وبرامجه التطبيقية، مع التركيز على علوم الاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية، الأرصاد الجوية الفضائية،الاتصالات الفضائية، وعلوم الفضاء والغلاف الجوي وتطبيقاتها من خلال البرامج الأكاديمية لمرحلة الماجستير في هذه العلوم ،  والتدريبية ضمن دورات  تدريبية قصيرة (3 أشهر) ومتوسطة  (6 أشهر) وطويلة المدى (9 أشهر) ودورات قصيرة متخصصة تتراوح مدتها من أسبوع إلى أسبوعين .

وقد وفرت المملكة الأردنية الهاشمية البنية التحتية والأكاديمية اللازمة للمركز الإقليمي  وأُبرمت العديد من الاتفاقيات اللازمة مع حكومة المملكة الأردنية الهاشمية ( دولة المقر) ومع الدول العربية الأعضاء ومع مكتب الفضاء الخارجي التابع للأمم  المتحدة و المؤسسات الوطنية والدولية .

وقد باشر المركز الإقليمي ومنذ إنشائه وبالتعاون مع بعض جامعة مؤتة بالمسار الأكاديمي وخرج عدد من الدفعات لمرحلة الماجستير في نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد ، وعقد العديد من الدورات المتخصصة ، وشارك في تنظيم مؤتمرات وورش عمل  غفي مجال تخصصه .

ويسعى المركز الإقليمي إلى استكمال منظومته العلمية من خلال السعي لإنشاء القبة السماوية والتلسكوب الراديوي والتلسكوب البصري ، وأداء دوره حسب مهامه وواجباته بعد أن تم الانتهاء من المرحلة الأولى من مباني المركز الإقليمي في مقره الدائم .

 

 

                                                                

المديـــــر العـــــــــــــام

العميد الـدكتــــور المهنــــدس

عوني محمد الخصاونة