المركز الإقليمي لتدريس علوم و تكنولوجيا الفضاء لغرب أسيا / الأمم المتحدة

تاريخ مجرة درب التبانة في ضوء النتائج الجديدة لارشيف جايا التي قدمت نتائج دقيقة لأعمار النجوم

 قام باحثون أوروبيون من اسبانيا وفرنسا وإيطاليا بنشر بحث علمي في مجلة الناتشر يوم امس حول تاريخ مجرة درب التبانة من خلال معرفة اعمار النجوم التي تشكلت على مدى حياة المجرة والذي يعتبر امر أساسي ومهم لفهم تكوين وتطور المجرة. وكما هو معروف ان اعمار النجوم يصعب معرفتها بسبب انه لا يمكن قياسها من خلال الرصد المباشر لكنها تأتي من خلال المقارنات بالنماذج النجمية. وبطريقة أخرى يمكن اشتقاق توزيعات العمر من خلال تقنيات متقدمة باستخدام تركيب مخططات الألوان والذي يستخدم حاليا وبشكل أساسي لدراسة المجرات القريبة.  لقد قدمت لنا جايا مسافات دقيقة لنجوم درب التبانة حيث سمح لنا باشتقاق الاعمار من خلال رسم تخطيطي لتوزيع الألوان على قرص سميك بالإضافة الى رسم تخطيطي لتوزيع الألوان على شكل سلسلتين: هالة ساخنة حمراء وتم ربط اللون الأزرق بالتجمع النجمي الكبير حسب أرشيف جايا. الا ان هناك مشكلة في اعمار النجوم الدقيقة بسبب ان أوقات الاندماج ودوره في تطور مجرتنا في المراحل المبكرة غير واضح.

لقد أثبتنا في هذا البحث ان النجوم في السلسلتين قد تشاركا في توزيع متماثل للأعمار وكانت أقدم من معظم توزيعات النجوم على القرص السميك. ويمكن التعرف على التوزيع العمري لفترة قد تصل الى عشر مليارات سنة حسب تراكمات النجوم التي تقدمها جايا.

وجنبا الى جنب مع استخدام أحدث أنظمة وعمليات المحاكاة الكونية لتشكيل مجرتنا بحيث نستطيع ترتيب الاحداث والتسلسل لدرب التبانة. حيث نحدد النجوم ذات التسلسل الأحمر كأول النجوم التي تشكلت في درب التبانة حيث تشير الدراسة الحركية لها ان هذه النجوم تشكل هالة درب التبانة التي كنا في انتظارها.

المراجع:

https://www.nature.com/articles/s41550-019-0829-5

Draft Version of the research paper

https://arxiv.org/pdf/1901.02900.pdf